سماحة شيخ العقل رئيس المجلس المذهبي مستقبلاً بطريرك السريان الأرثوذكس مار اغناطيوس افرام الثاني.

استقبل سماحة شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن في دار الطائفة في فردان – بيروت، بطريرك السريان الأرثوذكس مار اغناطيوس افرام الثاني؛ حيث جرى عرض مجمل التطورات والأوضاع العامة وتفعيل العمل المشترك بما يسهم في الحد من التوترات الحاصلة في منطقتنا. وبعد الترحيب بغبطته، شدد سماحته على أهمية العمل المتكامل بين جميع الأطياف الروحية في هذه الأيام العصيبة، وأن يبادر كل من موقعه في السعي الجدي لمنع تفاقم حالات الاحتقان؛ وتقريب وجهات النظر والحوار بين كل مكونات البلاد لكي ندرأ سويا الأخطار والمآسي، داعيا القوى السياسية في لبنان كما في المنطقة إلى النظر لقضايا الإنسان وحقوقه. وبعد اللقاء تحدث غبطة البطريرك افرام فقال: “زيارتنا لدار الموحدين الدروز هي ضمن زيارة رسمية الى ابرشية بيروت السريانية الاولى؛ وهي طبعا فرصة لتبادل الاراء مع سماحة شيخ العقل حول اوضاع البلد العزيز لبنان وحول هموم المواطن اللبناني وهموم المنطقة؛ وهناك توافق مع سماحته ان الانسان الذي هو محور اهتمامنا جميعا يستحق منا كل تضحية”. وتابع غبطته: “كانت دعوة الى السياسيين في البلد بأن يجتمعوا مثل ما نحن نجتمع على خير الانسان وخدمته وتحمل المسؤولية السياسية في هذا الوقت؛ حتى يكون هذا البلد في خير ومحصن ضد الفتن الموجودة حولنا؛ ونتمنى لهذه الطائفة الكريمة العزيزة كل خير وكل بركة وكانت فرحة كبيرة وجودنا في هذه الدار ونتمنى للبنان الامن والسلام”.  
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d bloggers like this: