وفد من المجلس المذهبي زار الأب عيد أبي راشد

بتكليف من سماحة شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن زار وفد من المجلس المذهبي للطائفة ضم كل من عضوي المجلس المذهبي الشيخين محمد غنام وفادي العطار ورئيس مصلحة الشؤون التربوية والدينية في المجلس الشيخ فاضل سليم، والشيخ فوزت العرم، كنيسة سيدة الدر في المختارة حيث التقى الوفد بالأب عيد أبي راشد.

بدايةً تحدث الشيخ سليم ناقلاً للأب أبي راشد رسالة تقدير ومحبة من سماحة شيخ العقل، كما أهداه كتاباً صدر بالتنسيق والتعاون بين مجلس الكنائس في الشرق الأوسط ودار الفتوى الإسلامية والمجلس الإسلامي الشيعي الأعلى ومؤسسة (دنميشين كوبنهاغن) ومؤسسة أديان، الذي يتكوّن من جزئين ويشرح دور الإسلام والمسيحية في تعزيز المواطنة والعيش معاً، ثم كانت مناسبة أكد فيها الجميع أهمية تعزيز العلاقات بين كل أبناء الجبل ووجوب الإستمرار في التواصل والعمل الدائمين من أجل تحصين العيش الواحد وتعميق روابط الأخوّة وأجواء التلاقي بين كل مكوناته.

وكان قد سبق اللقاء جولة في معرض الصور والوثائق التاريخية في الكنيسة؛ هذه الوثائق التي تثبت بالوقائع عمق العلاقات المتجذرة ومتانتها بين الدروز والمسيحيين في لبنان وتشير بوضوح تام إلى الدور الفاعل والتضحيات الكبيرة التي قدمتها دار المختارة منذ مئات السنين وحتى يومنا هذا من أجل تعزيز الوجود المسيحي في الجبل وتدعيم العيش الواحد.

أخيراً توجّه الأب أبي راشد بالشكر لسماحة الشيخ نعيم حسن، وكان التأكيد منه على التقدير والمحبة والوفاء لكل من الزعيم الوطني الكبير وليد بك جنبلاط ورئيس اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط لوقوفهما الدائم إلى جانب الجبل وأبنائه.

في نهاية اللقاء قدم الأب أبي راشد لكل من أعضاء الوفد نسخة من كتابه (كنيسة المختارة بين الكرسيّ والدارة؛صفحات من تاريخ الدروز والموارنة).

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d bloggers like this: