يوم زراعي تطبيقي في بلدة حاصبيا

أقامت اللجنة الإدارية في المجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز – مبادرة روّاد الجبل يوماً زراعياً تطبيقياً بالتعاون مع اتحاد بلديات الحاصباني، في بستان في بلدة حاصبيا قدّمه الأستاذ سامي الصفدي رئيس الاتحاد، وذلك يوم الأحد 27 حزيران 2021 استمر من الساعة العاشرة صباحاً حتى الساعة الثانية بعد الظهر، وذلك من ضمن المسار التدريبي الزراعي وتتويجاً لسلسلة ندوات وورش عمل زراعية قدّمها مجاناً الأستاذ مازن الحلواني، وبعد اليوم الزراعي التطبيقي الأول الناجح والمثمر الذي أُقيم في بلدة أغميد بتاريخ 13 حزيران 2021.

شارك في هذا اليوم المتدربون وعدد من المزارعين، بحضور رئيس اللجنة الإدارية العميد (م) بسام أبو الحسن، وأعضاء اللجنة الشيخ محمد غنام، الأستاذ عامر صياغة، والأستاذة دنيا بو خزام الشعار، وتغيّب مقرر اللجنة الأستاذ زاهر الأعور لأسباب خارجة عن إرادته، رئيس اتحاد بلديات الحاصباني الأستاذ سامي الصفدي، رئيس بلدية حاصبيا الأستاذ لبيب الحمرا، عدد من المشايخ، أعضاء مجلس مذهبي حاليين وسابقين، وعدد من الفاعليات.

في البداية تحدث رئيس اتحاد بلديات الحاصباني الأستاذ سامي الصفدي وأبرز ما جاء في كلمته:

رحب بالمشايخ الاجلّاء واللجنة الإدارية برئاسة العميد بسام ابو الحسن، وأعضاء المجلس المذهبي، وبالمدرّب المعطاء الاستاذ مازن الحلواني، الاستاذة عبير خضر، الدكتور نزيه بو شاهين، المخاتير، رؤساء الجمعيات والفعاليات، والمزارعين.

نوّه بعمل اللجنة الإدارية وخاصة في المجال الزراعي في هذه الظروف الصعبة والتي تحتّم العودة الى الأرض، والى العمل على الاكتفاء الذاتي، متمنياً ان ينتج هذا اليوم الزراعي التطبيقي ثماره المفيدة.

وأنهى بكلمة شكر للمنظمين والمشاركين وخص من بينهم الأستاذ مازن الحلواني.

ثم تحدث عضو اللجنة الادارية الأستاذ عامر صياغة وأبرز ما جاء في كلمته:

رحب بالحضور، وتقدم بالشكر والتقدير للأستاذ نضال أبو زكي، لمشاركته اللجنة الإدارية في المجلس المذهبي في إطلاق مبادرة روّاد الجبل، وللدور الذي يقوم به من أجل هذه المبادرة.

ثم قدم شرحاً مختصراً عن اللجنة الادارية في المجلس المذهبي وعن الدورات التي أنجزتها، وعن الدورات والنشاطات القادمة. كما أكد على أن الدافع لإطلاق مبادرة روّاد الجبل هو معرفتنا بالوضع الصعب الذي وصلنا إليه، وضرورة حث ومساعدة الناس للعودة إلى الأرض، والعودة السليمة إلى الأرض تكون من خلال ممارسات زراعية سليمة تحد من التكلفة وتزيد من الإنتاج، وأن اهتمامنا كلجنة إدارية بالتدريب الزراعي نابع من إيماننا أن الزراعة عامل أساسي لتثبيت الناس بأرضهم ولترسيخ الأمن الغذائي والاتكال على النفس بعيدا عن الإعاشة “الكرتونة”. والهدف الأساسي للمبادرة هو إنماء القدرات.

كما تقدم بالشكر من المدربين الذين يقدمون وقتهم وجهدهم من دون أي مقابل مادي، منوهاً بالمدرب الزراعي الأستاذ مازن حلواني الذي قدم جهداً كبيراً لإنجاح المسار التدريبي الزراعي، وهو مستمر بتقديم الورش التدريبية.

كذلك تقدم بالشكر من المدربة الأستاذة عبير خضر مدربة حياة ومتخصصة في البرمجة اللغوية العصبية التي سوف تقدم تدريب حياتي من ضمن نشاطات هذا اليوم. ومن الدكتور نزيه بو شاهين الذي سيتكلم عن العلاقة بين الحياة السليمة وصحة الغذاء.

في نهاية كلمته تقدم بالشكر من رئيس اتحاد بلديات الحاصباني لمشاركته في تنظيم هذا النشاط، ولاستضافته اليوم التدريبي في ملكه الخاص. وكرر ترحيبه بجميع الحاضرين على امل أن يقضوا نهاراً مفيداً وممتعاً بالطبيعة الجميلة في بلدة حاصبيا بلدة الألفة والمحبة والعيش الواحد، بلدة الانسان.

بعد الكلمات الترحيبية، ابتدأ البرنامج التدريبي الذي قدمه الأستاذ مازن حلواني فشرح العديد من التقنيات المتعلقة بالزراعة وخاصة لجهة معالجة الآفات الزراعية المتكاملة وفحص التربة والتسميد والتقليم والتطعيم. وقام بالأعمال التطبيقية لمعظم الدروس النظرية التي تم شرحها عبر سلسلة الندوات والجلسات التعليمية النظرية عبر تطبيق (zoom)، وأشار الى أنه سيستتبع الدورات التدريبية في الخريف القادم لتشمل الزراعات المناسبة في ذلك الموسم.

وتخلل النهار التدريبي ترويقة قروية على الصاج، تبعها مداخلة الدكتور نزيه بو شاهين، مدير المركز الوطني لجودة الدواء والغذاء والماء والمواد الكيميائية في الجامعة اللبنانية، حيث قدم شرحاً مختصراً عن بعض الأمور البيئية المرتبطة بالزراعة، والري، واستخدام المبيدات الحَشَرية والأسمدة العضوية، وتأثيرها على جودة الإنتاج وعلى صحة المستهلكين، وإمكانية تصديره للخارج. وكونه عضو في لجنة اللقاحات في وزارة الصحة العامة، تطرق الى موضوع فعالية اللقاحات وأهميتها في محاربة الوباء. ومن ثم قدمت نشاط حياتي نفسي المدربة الأستاذة عبير خضر، وقد لاقى استحسان الحاضرين وتفاعلوا معه بشكلٍ كبير.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d bloggers like this: