المجلس المذهبي: لن يألو جهداً في القيام بكل ما يلزم في هذه المرحلة الصعبة

عقد مجلس إدارة المجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز اجتماعاً في دار الطائفة في بيروت، ترأسه سماحة شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن، حيث خصص الاجتماع لمتابعة خطة الطوارئ التي كان أقرها المجلس لمواكبة الأوضاع الحالية الصعبة .

وأعلن المجلس المذهبي تشكيل لجنة أزمة صحية لمواكبة كل التطورات الجارية على المستوى الطبي للبقاء على جهوزية تامة في ما يختص بالوضع الصحي الناشئ عن وباء كورونا.

كما أعلن المجلس المذهبي في هذا السياق استكمال عملية تخصيص مبنى فندق “سبأ” في بحمدون كمركز للعزل الصحي تحسباً لانتشار واسع للمرض، وذلك بعد توقيع بروتوكول التعاون بين المجلس ممثلاً برئيسة اللجنة الاجتماعية المحامية غادة جنبلاط، ومالكي الفندق هادي أنور أبو الحسن وعامر وهيثم شكيب ابو الحسن وأنور أديب أبو الحسن الذي مثّلهم في التوقيع، والمؤسسة الصحية- مستشفى عين وزين ممثلة بالدكتور زهير العماد ، وبذلك يصبح جاهزاً لاستقبال المرضى الذين سيكونون بحاجة إلى الحجر الصحي.

وسيتحمل المجلس المذهبي كامل نفقات التشغيل والطعام بمساهمة من رئيس لجنة الاغتراب جمال الجوهري، فإن المبنى الذي قدمه مالكوه مجاناً لهذا الغرض تبرع السيد أنور أديب أبو الحسن بتجهيزه بالكامل، في حين سيكون الإشراف الإداري على عاتق اللجنة الإجتماعية في المجلس المذهبي، بينما تتولى الإشراف والإدارة الطبية المؤسسة الصحية – مستشفى عين وزين بالتعاون مع مستشفى الجبل.

ويعِد المجلس المذهبي أنه لن يألو جهداً في القيام بكل ما يلزم للمساهمة في خدمة أهلنا وتحديداً في هذه المرحلة الصعبة، ويخص بالشكر رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط على اهتمامه وحرصه الكبيرين في تعزيز الصمود الاجتماعي والوطني على مساحة لبنان كله.

كما يجدد المجلس الدعوة الحاسمة إلى جميع المواطنين الى التزام منازلهم، وعدم الاستهتار، واتباع إرشادات الوقاية الضرورية لحماية المجتمع ومنع انتشار الوباء.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d bloggers like this: