مواقف ولقاءات (بيروت في: 21/12/2007).

بيروت في: 21/12/2007.

دعا سماحة شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن المسؤولين في لبنان إلى عدم إضاعة الفرص المتاحة لإنجاز الانتخابات الرئاسية، واعتبار الاستحقاق مدخلا أساسيا لإعادة الثقة بين المسؤولين والمعنيين، كما دعا النواب إلى ممارسة المهام الملقاة على عاتقهم والمبادرة الفورية إلى إجراء هذه الانتخابات، دون النظر إلى حسابات تزيد من حالة التباعد القائمة• لمناسبة عيد الأضحى المبارك أمّ الشيخ حسن المصلين في مقام الأمير عبدالله التنوخي في عبيه (ق)، في حضور حشد من رجال الدين والمؤمنين والهيئات الدينية المختلفة• بعد الصلاة، ألقى الشيخ حسن خطبة العيد، التي ركز فيها على معنى المناسبة التي أرادها الله عبرة لامتثال طاعته والى تذكر الزكاة والتطلع إلى الثمرة التي حصلناها من ليالي العشر المباركات، بعيدا من الميل إلى عصبية أو غرضية أو مصالح أو سعي إلى الفتنة بين الناس• وشدد على بناء مؤسسة المجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز لتكون في خدمة مجتمعنا بكل فئاته وصون أمانة التوحيد بحزم وإرادة وثبات، متطلعين إلى مرحلة إقامة المشاريع”، داعيا إلى “ترميم جسور المشاركة والثقة والتطلع إلى مستقبل تترسخ فيه العلاقة على أسس متينة من التفاهم• وتطرق إلى الأوضاع العامة، فقال: يأتي عيد الأضحى المبارك هذا العام والوطن يعاني مشكلات جمة على مستويات مختلفة، لكأن قدر الوطن ان يعيش الإخفاقات الدائمة والتحديات، وكأن لبنان لا يكفيه ما يحصل من انقسامات وتشرذمات وتعطيل للمؤسسات”• ودعا “أولي الشأن إلى عدم إضاعة الفرص المتاحة لإنجاز الانتخابات الرئاسية واعتبار الاستحقاق مدخلا أساسيا لإعادة الثقة بين المسؤولين والمعنيين، وقيام ممثلي الشعب بممارسة المهام الملقاة على عاتقهم والمبادرة الفورية إلى إجراء هذه الانتخابات، من دون النظر إلى حسابات تزيد من حالة التباعد القائمة وخصوصا في ظل الإجماع على قائد الجيش العماد ميشال سليمان لقيادة سفينة خلاص الوطن إلى بر الأمان، واستقبل سماحة الشيخ في دارته في البنية، وفودا دينية عدة في مناسبة العيد، ومن بينهم رئيس الأركان في الجيش اللبناني اللواء شوقي المصري، وقائد الشرطة القضائية العميد أنور يحيي. زار سماحته على رأس وفد ديني كبير المرجع الروحي لطائفة الموحدين الدروز الشيخ أبو محمد جواد ولي الدين في منزله في بعقلين مقدما إليه تهنئة العيد. وفي الإطار عينه تلقى شيخ العقل سلسلة اتصالات تهنئة بالعيد، أبرزها من مفتي الجمهورية الشيخ محمد رشيد قباني، ومن رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع، ومن وزراء ونواب ولا سيما من الطائفة الدرزية ومنطقة الجبل، وعدد كبير من القضاة على رأسهم مدعي عام التمييز سعيد ميرزا، وسفراء وهيئات سياسية وحزبية وديبلوماسية وأهلية. وأجرى سماحة الشيخ اتصالاً برئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة للغاية نفسها.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: