اللجنة الاجتماعية في المجلس المذهبي توفّر التغطية الصحية في 13 مستشفى.

رعى سماحة شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز رئيس المجلس المذهبي الشيخ نعيم حسن لقاءً نظمه مجلس إدارة المجلس المذهبي في دار الطائفة في بيروت، بهدف تجديد العقود وتوقيع عقود جديدة مع 13 مستشفى ومركز صحي متخصص، لتأمين فروقات التغطية الصحية لذوي الدخل المحدود والمحتاجين الذين يدخلون للاستشفاء على نفقة وزارة الصحة العامة. وقد حضر اللقاء إلى شيخ العقل، أعضاء مجلس الادارة أمين السر المحامي نزار البراضعي، أمين الصندوق الأستاذ خالد الأعور،  رئيس اللجنة الادارية الأستاذ رامي الريس، رئيس اللجنة الثقافية الشيخ الدكتور سامي ابي المنى، رئيس اللجنة المالية الدكتور عماد الغصيني، رئيس اللجنة القانونية المحامي نشأت هلال، اضافة الى قاضي المذهب الشيخ غاندي مكارم، رئيس لجنة التواصل والعلاقات العامة الأستاذ منير بركات، مدير عام المجلس المذهبي الأستاذ مازن فياض ومدير الأوقاف المهندس نزيه زيعور وعدد من أعضاء المجلس المذهبي والجهاز الإداري للمجلس، وممثلو مستشفيات راشيا الحكومي، حاصبيا الحكومي، الشحار الحكومي، بيروت الحكومي، المؤسسة الصحية عين وزين، مستشفى الجبل، مركز العرفان الطبي، مركز بعقلين الطبي، مستشفى الايمان، مستشفى مديكال 2000، مستشفى بشامون التخصصي، مرجعيون الحكومي، والكرنتينا الحكومي (مركز الأطفال).

 

وألقى سماحة الشيخ كلمة أكد فيها أنه “في كل مجتمع، هناك صفوة من الناس مهمتها شاقّة، تسهر لينام الآخرون باطمئنان، وتجود بكلّ ما يُمكنها لتوفّر لهم كلّ ما أمكن، وتتلقى بالتسامح جحود الكثيرين، ولا يقعدها عن العمل تنكر مثل هؤلاء الجاحدين”، وأضاف: “سعينا ونسعى بعونه تعالى لكي نسير على طريق الصفوة من الناس”، شاكراً اللجنة الاجتماعية على ما تبذله من جهود في مجال مساعدة الناس وتوفير حاجاتهم والسعي الحثيث لتقديم الخدمة العامة والمنفعة للمجتمع، عبر هذه العقود وغيرها من المشاريع التي تنفّذها، والتي تدخل في صلب سياسة المجلس المذهبي على كل المستويات”.

 

ثم تحدثت رئيسة اللجنة الاجتماعية في المجلس المذهبي المحامية غادة جنبلاط، ، فأكدت أن اللقاء “يتوج خمس سنوات ونيف من التعاون المثمر المشترك بين المجلس المذهبي ممثلاً باللجنة الاجتماعية وبين المؤسسات الاستشفائية الحاضرة اليوم، في إطار برنامج الاستشفاء الذي تعتمده اللجنة”، ووجهت جنبلاط “التحية لروح المرحوم العميد عصام ابو زكي رئيس اللجنة السابق الذي أرسى قواعد هذا البرنامج وبدأ بتنفيذه، قالت: “منذ بدأنا عملنا في اللجنة الاجتماعية، كان الموضوع الصحي من أولوياتنا، وبرنامج الاستشفاء للمرضى الذين يدخلون للمعالجة على نفقة وزارة الصحة ويعجزون عن دفع فروقات الوزارة في مقدمة هذه الأولويات، فجددنا العقود مع المستشفيات التي كنا نتعاون معها، وأبرمنا عقوداً جديدة مع مستشفيات في مناطق عدة، الأمر الذي يسرّ للمريض الذي يرغب بالانتقال الى مستشفى قريب من مكان اقامته امكانية الاستفادة من تقديمات اللجنة، وطورنا آلية البرنامج وحددنا المعايير التي على أساسها تصرف المساعدة”.

ولفتت جنبلاط إلى أن “مجموع الحالات المرضية التي غطت عنها اللجنة من 2013 حتى شباط 2018، بلغ 6528 حالة، والمبالغ التي سددتها قاربت الـ 1،021،486،000 ل.ل، وقد تم إعطاء أولوية خاصة لمرضى السرطان”.

وخصّت جنبلاط بالشكر “إدارة مستشفيات عين وزين – العرفان – بعقلين – مديكال 2000، وبشامون التخصصي، لموافقتها أن تساهم مع اللجنة بتغطية نسبة من فروقات وزارة الصحة تراوحت بين 3/1 و2/1 الفروقات البالغة 15%”.

كما شددت على ان “أهمية هذا البرنامج أنه قابل لتوسيع شريحة المستفيدين منه بحيث تشمل المضمونين، وموظفي التعاونية وغير ذلك من قطاعات”.

وأعلنت أن “اللجنة سوف تطلق قريباً المركز الصحي في عاليه، الذي سيكون له تقديمات علاجية وتوعوية وتثقيفية إضافة إلى توفير الأدوية، وفي اختصاصات: قلب، شرايين، طب عام، طب اطفال، طب نسائي، وطب أسنان، وسيتم العمل على ادخاله في شبكة مراكز الرعاية الاولية التابعة لوزارة الصحة العامة. كما عدّدت بعض البرامج التي تعمل عليها اللجنة مثل التوعية ضد آفة المخدرات ضمن فئة الشباب بالتعاون مع جمعية سكون، معالجة المشاكل الأسرية عبر مكتب تم إنشاؤه في مقر اللجنة يقدم الاستشارة مجاناً ويضم اختصاصيين في هذا المجال، والنادي النهاري للمسنين”. وختمت جنبلاط بتوجيه “الشكر لمدراء المستشفيات وللفريق الإداري والطبي فيها على كل التعاون المثمر”.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: