صدر عن المكتب الاعلامي في مشيخة العقل والمجلس المذهبي لطائفة الموحّدين الدروز ما يلي:

لم يعد غريباً على العدو الإسرائيلي ما يمارسه من اعتداءات على الشعب الفلسطيني وارضه ومن انتهاكات للمقدسات ولكل المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، وآخرها اليوم ما يجري من أعمال مُدانة في القدس وحرم المسجد الأقصى، بل المستغرب والمؤسف جداً استمرار هذا الصمت العالمي المريب الذي يمنح الاحتلال صكّ سماح بمواصلة أعماله الاجرامية واعتداءاته المتكررة.

وفي ضوء ذلك يبقى الرهان الوحيد قائماً على وعي الشعب الفلسطيني ونضاله ومقاومته ووحدته وصموده الذي لولاه لطُويت قضية فلسطين منذ زمن بعيد.
إننا بمقدار ما ندين انتهاك المسجد الأقصى والاعتداء الاسرائيلي على اهالي القدس والشعب الفلسطيني بقدر من ندعو العالم لوضع حد لمثل هذه الممارسات الهمجية والتي لن تزيد الفلسطينيين الا تعلقاً بارضهم واصراراً على استعادة الحق السليب.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d bloggers like this: